المرصد يعقد لقاءً حوارياً بعنوان “الاقتصاد السياسي للصحة:أين ننفق؟”

صورة الخبر الحواري

عقد مرصد السياسات الاجتماعية والاقتصادية (المرصد) يوم أمس الأربعاء، لقاء حواري بعنوان “الاقتصاد السياسي للصحة:أين ننفق؟”، وذلك في فندق السيزر في مدينة رام الله. وشارك في اللقاء الحواري عدداً من ممثلي الوزارات والهيئات الحكومية والهيئات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني والأكاديميين المهتمين بموضوع الحق في الصحة، والإنفاق على الصحة.
رحب فراس جابر الباحث المؤسس في مرصد السياسات بالحضور جميعهم، وقدم أهداف اللقاء، والتي تتمحور حول مناقشة واقع الإنفاق على الصحة، ودور الجهات الرسمية في تطوير قطاع الصحة، والعبء الملقى على عاتق المواطن الفلسطيني وجودة الخدمة التي تقدم له، إضافة لتحليل الثغرات والإشكاليات الناجمة عن غياب عدالة منظومة الصحة في فلسطين.
كما وقدم جابر محاضر اللقاء الدكتور محمد أبو زينة المتحدث الرئيسي في هذا اللقاء، وهو أستاذ وباحث في جامعة مرسيليا في فرنسا. واستعرض في اللقاء مجموعة من الدراسات التي تناقش واقع الموازنة المخصصة لوزارة الصحة والنفقات على القطاع الصحي في فلسطين ومدى عدالة ونجاعة ذلك، إضافة لتقديم تصور حول تطوير تأمين شامل وإلزامي والصعوبات التي يمكن أن يواجهها هذا النظام.
في هذا الإطار، قال د. أبو زينة “دراساتنا أثبتت أننا في فلسطين قطعنا شوطاً في إعادة بناء النظام الصحي وقطعنا شوطاً في تقديم التأمين الصحي للمواطنين، لكنه غير كاف، كما أن الإدارة المالية تحتاج إلى ترشيد عالي ما يستوجب علينا دراسة السياسات الممكنة من أجل تغطية كافة المواطنين بالتأمين الصحي، إذ من الممكن معالجة مسألة التأمين في فلسطين من خلال عدة مخارج منها زيادة الضرائب على البضائع الاستهلاكية لتصب في صندوق خاص للتأمين الصحي وآليات أخرى يمكن من خلالها تأمين كافة الفئات والشرائح وأهمها المهمشة غير القادرة على الدفع”.
من جهته قال د. ياسر بوزية، مدير عام الصحة العامة في وزارة الصحة، إن الوزارة تؤمن بالشراكة والعمل مع جميع ابناء شعبنا ومؤسساته الحكومية وغير الحكومية في فلسطين، وأضاف:نحن على علاقة وطيدة مع الجامعات، وأكد بوزية أن الوزارة ستأخذ مخرجات هذه الدراسة بعين الاعتبار، في حال تأكدت أنها دراسة موثوقة ومعدة بالشكل المهني والأكاديمي الجيد.
وتفاعل المشاركون بشكل كبير وكان لهم مداخلات عديدة حول ضعف جودة النظام الصحي في فلسطين وعدالته، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على موازنة وزارة الصحة ونفقاتها التي بحاجة لترشيد إذ تذهب معظم الموازنة للرواتب والنفقات التشغيلية التي لا تحسن من جودة الصحة.
ومن الجدير بالذكر أن المرصد مؤسسة بحثية متخصصة بدراسة وتحليل ونقد السياسات الاجتماعية والاقتصادية في فلسطين والمنطقة العربية على المستوى الكلي والإجرائي. بدأت عملها عام 2012، من خلال مجموعة من الباحثين المتخصصين في حقول التنمية وعلم الاجتماع والاقتصاد. ويسعى المرصد الى متابعة السياسات الاجتماعية والاقتصادية والتدخلات التنموية ودراستها على أرضية تحقيق العدالة الاجتماعية. ويعمل المرصد على إنتاج عدد من الدراسات التي تختص في مسألة الحق في الصحة وسياساتها، كما وعقد عدداً من المؤتمرات التي تناولت الحق في الصحة كان أهمها مؤتمر “الحق في الصحة ”في العام 2017.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTMLوالخصائص التالية:<a href=""title=""><abbr title=""><acronym title=""><b><blockquote cite=""><cite><code><del datetime=""><em><i><q cite=""><s><strike><strong>