مكتب التواصل يختتم سلسلة لقاءاته الأولى في المدارس الثانوية حول العلوم الاجتماعية والانسانية

اختتم مكتب تواصل المجلس العربي – فلسطين سلسلة محاضراته التوعوية حول العلوم الاجتماعية والإنسانية ومفاهيمها، والتي استهدفت عدداً من المدارس في محافظتي رام الله وبيت لحم لطلبة المرحلة الثانوية. ونفذت اللقاءات التي تتم ضمن برنامج مكتب تواصل المجلس العربي – فلسطين والمستضاف من قبل مرصد السياسات الاجتماعية والاقتصادية.

تضمنت المحاضرات مواضيعاً توعوية حول العلوم الاجتماعية وتخصصاتها والمفاهيم المتعلقة بها، وقدم المحاضرات كلاً من الدكتور بلال سلامة والأستاذ وسام رفيدي والأستاذة رولى أبو دحو. وتم عرض فيلم خلال اللقاءات يتحدث عن تجربة طلاب الجامعات والدراسات العليا واختيارهم للتخصصات في حقول العلوم الاجتماعية وأهميتها. كما أجريت مقابلات معمقة مع مدراء المدارس حول نظرتهم لواقع المنهاج الفلسطيني وتناوله لموضوع العلوم الاجتماعية والانسانية، وكيفية وآلية تطويرها في المدارس.

في الإطار، قال فراس جابر منسق مكتب التواصل والباحث المؤسس في مرصد السياسات الاجتماعية حول طبيعة هذه النشاطات “يأتي هذا النشاط من منطلق حرص مكتب تواصل المجلس العربي للعلوم الاجتماعية – فلسطين على زيادة وعي الطلاب حول أهمية العلوم الاجتماعية ومجالاتها ليتعرف طلبة المدارس عليها قبل دخولهم للمرحلة الجامعية”.

وأضاف جابر “نأمل أن تكون هذه الخطوة بداية في زيادة الاهتمام نحو العلوم الاجتماعية والانسانية بشكل عام داخل المجتمع الفلسطيني وللطلاب بشكل خاص، لأن العلوم الاجتماعية والانسانية مهمة جداً في سياق الحالة الفلسطينية والظروف الاقتصادية والاجتماعية الراهنة لمساهماتها في بناء مجتمع تقدمي، ولدورها في نقد الأطر الاستعمارية”.

ومن الجدير بالذكر أن اللقاءات تم عقدها في مدرسة دار الكلمة ومدرسة الفرير في مدينة بيت لحم، والمدرسة الانجيلية الاسقيفية العربية والمدرسة الانجليزية ومدرسة الرجاء الانجيلية اللوثرية في مدينة رام الله، وشهدت اللقاءات في المدارس ترحيباً من قبل إداراتها، كما وحضر عدد كبير من الطلاب وتفاعلوا في المحاضرات بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *