دعوة للكتابة: مكتب تواصل المجلس العربي – فلسطين يطلق مشروع الكتابة البحثي الثالث هويات مجزأة

دعوة للكتابة: مكتب تواصل المجلس العربي – فلسطين يطلق مشروع الكتابة البحثي الثالث هويات مجزأة

تقديم المقترحات حتى تاريخ: 20 تشرين الأول 2021

 

يتمحور مشروع الكتابة البحثي الثالث للمستعمرة والحدود والذي يطلقه مكتب تواصل المجلس العربي – فلسطين حول واقع التجزئة الناتج عن أدوات مقصودة وممنهجة سعت إلى تفتيت الشعب الفلسطيني وخلق أخر متخيل. لا يهدف مشروع الكتابة البحثي إلى إثارة الجدل حول مفهوم الهوية بذاتها، وإنما يبحث في خصوصية تشكل وتطور وإعادة تشكل/انتاج الهوية الفلسطينية كمفهوم وتجسيد في ظل الشرط الاستعماري، كوضعية تتم فيها بصورة ممنهجة عملية السيطرة على الفلسطيني بوصفه المجتمع، أي الجسد الاجتماعي والمادي الذاتي للفرد الفلسطيني. لينتج حالة مركبة على سبيل الممارسة الاستعمارية، بوضعيات وحالات سياسية نابعة من اختلاف حددته المنظومة الاستعمارية ذاتها، بواقع مباشر وآخر غير مباشر، لتجمعين فلسطينيين، وثالث محاصر، ورابع مهجر. وكافة التجمعات أي الخصوصيات، ما هي إلا نتاج ممارسة استعمارية واحدة تستفيد من تجارب استعمارية مختلفة وتطبقها في آن واحد، ومن خلال أذرع مختلفة في نظام استعماري واحد. فالهوية الفلسطينية تمتاز بتخلقها، الذي لا يزال قائماً، في شرط استعماري متواصل، وينبغي موضعة تخلق الهوية الفلسطينية وتبلورها في سياقه.

سيتمحور موضوع الكتابة البحثية حول العوامل الاستعمارية التي تؤثر، بل وتفرز تكريس لواقع التجزئة، في ظل راهنية من الانقسام وتراجع دور منظمة التحرير- إذا ما صح القول بأنها كانت تمثل مؤسسة جامعة-، إضافة إلى تراجع دور الحركة الوطنية، مما يجعل تفكيك ودراسة واقع التجزئة بأبعاده السياسية والاقتصادية والاجتماعية والجغرافية، والثقافية، نقطة انطلاق لا بد منها للتصدي لسؤال الهوية الفلسطينية وماهيتها، ارتباطاً بمسعى التحرر الوطني!

للراغبين بالمشاركة، يرجى تقديم المقترحات البحثية بحلول 20 تشرين الأول 2021، على أن يكون حجم المقترح المقدم حوالي 800 كلمة.

  • للاستزادة حول تصور المشروع ومحاوره أرجو منكم الاطلاع على ورقة المفهوم المرفقة.
  • كما يمكنكم إرسال مقترحاتكم واستفساراتكم عبر البريد الإلكتروني إلى فراس جابر: firas@almarsad.ps

 

المستعمرة والحدود 3- هويات مجزأة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *