ورقة حقائق جديدة “من المزارع للمستهلك: الأرباح للوسطاء”

يشكو الكثير من المواطنين/ات من ارتفاع أسعار المنتجات الزراعية، ويعتقد الكثيرين أن الارباح تؤول لصغار المزارعين، سواءً في الشق النباتي أو الحيواني ويحملوهم مسؤولية الغلاء. وحقيقة الأمر أن صغار المزارعين والمستهلكين من محدودي الدخل ومن الفقراء هم ضحايا لمضاربات الوسطاء وتحكمهم بالأسعار. وحتى لا يظلم المزارع الفلسطيني ويتحمل تبعات هذا الغلاء تشير ورقة الحقائق هذه والصادرة عن مرصد السياسات الاجتماعية والاقتصادية (المرصد) إلى بعض مؤشرات حول الاقتصاد الخفي، والذي يديره مجموعة محددة من الوسطاء، حيث أصبح الاقتصاد الفلسطيني أقرب إلى اقتصاد الوكالات، والمرتبط بتصريف سلع الزراعية الفلسطينية أو تلك القادمة من الاحتلال على حد سواء، وهذا ما ترك أثر سلبياً على مجمل الأسعار في السوق الفلسطيني وتحديداً في مجال المنتجات الزراعية.

 

للاطلاع على الورقة الكاملة يرجى التحميل من المزارع للمستهلك الأرباح للوسطاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *