مكتب تواصل فلسطين للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية يعقد يوماً دراسياً بعنوان: ​مسارات إنتاج المعرفة في العلوم الاجتماعية

عقد مكتب تواصل المجلس العربي للعلوم الاجتماعية -فلسطين يوم السبت الموافق 9/11/2019، يوماً دراسياً بعنوان “يوم دراسي: مسارات إنتاج المعرفة في العلوم الاجتماعية”، والذي ناقش مسارات إنتاج المعرفة في العلوم الاجتماعية في فلسطين، حيث تضمن عرضاً للعديد من الأوراق البحثية.

افتتحت أيلين كتاب رئيسة لجنة التوجيه الأكاديمي- مكتب تواصل المجلس العربي فلسطين اليوم الدراسي، ورحبت بالحضور ثم قدمت للحضور نبذة عامة عن المجلس العربي للعلوم الاجتماعية ودور المجلس في رفع الوعي تجاه العلوم الاجتماعية والإنسانية مع التأكيد على الحفاظ على الطابع العربي للمجلس.

من جهته، عرّف فراس جابر مسؤول مكتب تواصل المجلس العربي- فلسطين بدور مكتب التواصل، وقدم عرضاً حول أهم الأنشطة التي تأتي ضمن سياق عمل مكتب تواصل المجلس العربي في فلسطين، وذلك في زيادة الوعي تجاه العلوم الاجتماعية والإنسانية خصوصاً في ظل السياق الاستعماري، وكذلك استعرض برامج ومنح المجلس العربي التي تشكل فرصاً لتطوير الباحثين الفلسطينيين.

وتضمن اليوم عدة جلسات ركزت أولها على مناقشة أجندات البحث في فلسطين والإشكاليات التي تواجه الإنتاج المعرفي، بالإضافة إلى تقديم تقرير حول أهمية العلوم الاجتماعية والإنسانية في عيون طلاب المدارس، حيث شمل التقرير استنتاجات لأسباب ضعف توجه الطلاب لدراسة العلوم الاجتماعية.

وفي ذات السياق عرض المتحدثون عدداً من الدراسات والأوراق البحثية كنماذج للعمل البحثي في مجال العلوم الاجتماعية من الواقع الفلسطيني بخصوصيته، حيث يخضع الواقع الفلسطيني للعديد من المتغيرات السياسية والاجتماعية المرتبطة بوجود الاحتلال، والتي تؤثر على إنتاج المعرفة في مجال العلوم الاجتماعية.

في نهاية اليوم الدراسي جرى نقاش تفاعلي حول أولويات الإنتاج البحثي، حيث أجمع المعظم على ضرورة رد الاعتبار للإنتاج المعرفي في حقل العلوم الاجتماعية والإنسانية خصوصاً التي تسهم للتحرر من الاستعمار الصهيوني، وفي ظل السياق العالمي الذي يواجه أزمة سوق وتشغيل وسطوة سياسات عالمية تعاني منها كافة المجتمعات، حيث تبقى للمجتمع الفلسطيني خصوصيته.

من الجدير بالذكر أن المداخلات قدمها عدد من الأكاديميين/ات والباحثين/ات الذين تلقوا منحاً مختلفة في إطار برامج المجلس العربي للعلوم الاجتماعية، وذلك وسط حضور جيد من الأكاديميين والباحثين المهتمين بحقول العلوم الاجتماعية والإنسانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *