إعلان للمشاركة وحضور مؤتمر “السيادة على الغذاء… المستعمرة والحدود”

في الواقع الفلسطيني يكتسب موضوع السيادة على الغذاء أهمية فائقة، ارتباطاً بدور منظومة الاحتلال الاستعمارية التي تسيطر أو تتحكم بكافة الموارد الطبيعية الفلسطينية، وفي المقدمة منها الأرض والمياه والمراعي والثروة السمكية، فضلاً عما كرسه بروتوكول باريس الاقتصادي من تبعية اقتصادية فلسطينية شاملة لاقتصاد المستعمِر، الذي حول الأراضي الفلسطينية إلى سوق له، تماماً كما كانت قبل اوسلو، بينما أعطاه ميزة حماية سوقه.

يأتي المؤتمر في ضوء الحاجة الكبيرة والقصوى لمفهوم السيادة على الغذاء في العالم والواقع الفلسطيني كمفهوم سياسي مقاوم للسياسات
الاستعمارية والرأسمالية، وبديلاً عن مفهوم الأمن الغذائي الذي لا يقدم حلولاً فعلية لأسباب حالة انعدام الأمن الغذائي في منطقتنا وبشكل
خاص في فلسطين، ويكتفي بتقديم حلول قصيرة الأمد عن طريق تدخلات تهدف لتحسين الواقع الاقتصادي والاجتماعي للناس وبشكل غير مستدام، وهو استكمال للمؤتمر الذي عقده مرصد السياسات الاقتصادية والاجتماعية واتحاد لجان العمل الزراعي العام الماضي بعنوان “الحركات الاجتماعية – من الشارع الى المنصة”.

للتفاصيل حول المؤتمر، يرجى تحميل الوثيقة من الرابط أدناه:

ورقة-مفاهمية-مؤتمر-السيادة-على-الغذاء-المستعمرة-والحدود

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *